جامعة القرآن الكريم توقع اتفاقية مشروع الشفيع مع جمعية الفرقان الخيرية.

في إطار سعيها المستمر لخدمة كتاب الله وقعت جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية فرع وادي حضرموت ممثلة بالدكتور عبدالله بن أحمد بن عثمان وكيل فرع الجامعة صباح اليوم الثلاثاء 7/ جمادى الآخرة / 1440هـ الموافق 12/ فبراير/ 2019م اتفاقية شراكة لمشروع الشفيع مع جمعية الفرقان الخيرية لتعليم القرآن الكريم بالسويري ممثلة بالشيخ مبارك سعيد قصعور الأمين العام للجمعية وذلك بمبنى الجامعة بتاربة.وقد اشتملت الاتفاقية على التعاون المشترك بين الطرفين في خدمة القرآن الكريم من خلال مشروع الشفيع طلباً لشرف حمل راية القرآن الكريم, و أن يكونوا جزءاً ممن يحفظ الله بهم كتابه العزيز وخاصّة ما هجر منه من الفهم, و التدبر, و العمل بمقتضاه.

ويهدف مشروع الشفيع إلى إعداد الحافظ المتقن ، الفاهم المتدبر ، العامل المطبّق ، المعلّم الداعية .
وتستمر الاتفاقية الموقعة لمدة أربع سنوات قابلة للتمديد ,ويطبق مشروع برنامج الشفيع في الحلقات القرآنية بالجامعة.
وتأتي هذه الاتفاقية بين جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية فرع وادي حضرموت وجمعية الفرقان الخيرية لتعليم القرآن الكريم في إطار رسالة الطرفين في حمل لواء القرآن الكريم , ودعما لأواصر التعاون والعلاقة بينهما, وتحقيقا لرغبة الطرفين في إرساء عمل مشترك يسهم في نهضة الأمة.

حضر مراسيم التوقيع كل من معالي رئيس الجامعة الدكتور حسن عبدالله باسواد والأستاذ سامي عبدالله مسلم الأمين العام المساعد ورؤساء الأقسام العلمية.